ذكر بعض ما تضمنته سورة الفاتحة

قال العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدى فى تفسيره تيسير الكريم المنان , قال فى تفسير سورة الفاتحة :"فهذه السورة على ايجازها قد تضمنت ما لم تحتو عليه سورة من سور القران , فتضمنت أنواع التوحيد الثلاثة : توحيد الربوبية يؤخذ من قوله "رب العالمين" , و توحيد الالهية و هو افراد الله بالعبادة يؤخذ من لفظ "الله " و من قوله "اياك نعبد" و توحيد الأسماء و الصفات و هو اثبات صفات الكمال لله تعالى التى أثبتها لنفسه و أثبتها له رسوله من غير تعطيل و لا تمثيل و لا تشبيه , و قد دل على ذلك لفظ "الحمد" كما تقدم.(1)

و تضمنت اثبات النبوة فى قوله "اهدنا الصراط المستقيم" لأن ذلك ممتنع بدون الرسالة .

و اثبات الجزاء على الأعمال فى قوله "مالك يوم الدين" و أن الجزاء يكون بالعدل لأن الدين معناه الجزاء بالعدل.

و تضمنت اثبات القدر و أن العبد فاعل حقيقة خلافا للقدرية و الجبرية.

بل تضمنت الرد على جميع أهل البدع و الضلال فى قوله "اهدنا الصراط المستقيم" لأنه معرفة الحق و العمل به و كل مبتدع ضال فهو مخالف لذلك.

و تضمنت اخلاص الدين لله عبادة و استعانة فى قوله "اياك نعبد و اياك نستعين " فالحمد لله رب العالمين"

(1) تقدم يعنى فى تفسير السورة حيث قال فى تعريف الحمد :" هو الثناء على الله بصفات الكمال و بأفعاله الدائرة بين الفضل و العدل فله الحمد الكامل بجميع الوجوه."