صحيح الأذكار

صحيح الأذكار

من كتب
الإمام الألباني
-
رحمه الله تعالى -


جمع وترتيب
أبي الحسن محمد بن حسن الشيخ
-
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين

مقدمة


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضل له, ومن يضلل فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله .
أما بعد: فهذه الأذكار النبوية جمعتها مما صححه الإمام العلامة المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - من كتبه المطبوعة رجاء أن يعم نفعها المسلمين والمسلمات, وهو مختصر كتابي ((جامع صحيح الأذكار من كتب الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -)) .

وعملي فيها على الطريقة الآتية:
1 -
اقتصرت على متن الحديث مما وجد في الأصل .
2 -
تحت كل حديث ذكرت مصدرًا أو مصدرين من كتب الشيخ - رحمه الله - لمن أراد الوقوف على فوائد ما قال هناك .
3 -
لم أذكر إلا ما صححه الإمام - رحمه الله - في كتبه .
4 -
اعتنيت بتراجعات الإمام - رحمه الله - .
5 -
وضعت تعليقات للإمام مختصرة من الأصل .
وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن ينفع بها من كتبها وقرأها ونشرها وجميع المسلمين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه, اللهم آمين .

كتبه
أبو الحسن محمد بن حسن الشيخ
غفر الله له ولوالديه وجميع المسلمين
قبريط/ فوه / كفر الشيخ

 

1 - أذكار طرفي النهار


1 - ((

أمْسَيْنَا وَأَمْسَى الْمُلْكُ للهِ، وَالْحَمْدُ للهِ، وَلاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَه, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيرَ مَا فِي هَذِهِ اللَّيلَةِ وَخَيْرَ مَا بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذِهِ اللَّيلَةِ وَشرِّ مَا بَعْدَهَا، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسُوءِ الْكِبَْرِ، رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنَ عَذَابٍ فِي النَّارِ وَعَذَابٍ فِي الْقَبْرِ)) . وإذا أصبح قال أيضًا: ((أصبحنا وأصبح الملك لله))
(
مختصر مسلم: 1894)
2 - ((
إذا أصبح أحدكم فليقل: اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ, وإذا أمسى فليقل: اللَّهُمَّ بِكَ أَمْسَيْنَا وَبِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) . (الصحيحة: 262) .
3 - ((
اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي، لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ, أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي؛ فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ)) . (مختصر البخاري: 2420)
4 - ((
يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ, أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ, وَلاَ تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ)) . (صحيح الترغيب: 661)
5 - ((
اللَّهُمّ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ, فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أشهد أن لا إله إلا أنت, أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَشَرِّ الشَّيْطَانِ وَشَِرَْكِهِ, وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءًا أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ)) . (صحيح الكلم: 21)
6 - ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ, اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي, وَدُنْيَايَ, وَأَهْلِي, وَمَالِي, اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِن رَّوْعَاتِي, اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ, وَمِنْ خَلْفِي, وَعَنْ يَمِينِي, وَعَنْ شِمَالِي, وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي)) .
(
صحيح الكلم: 23),(صحيح ابن ماجه: 3135)
7 - ((
لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اَللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ, وَلَهُ الْحَمْدُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) .
(
صحيح الترغيب: 656),(صحيح الترمذي: 5077)
8 - ((
بِسْمِ اللهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ؛ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)) . ثلاث مرات . (صحيح الترمذي: 3388)
9 - ((
اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَدَنِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي سَمْعِي، اللَّهُمَّ عَافِنِي فِي بَصَرِي، لاَ إِلَـهَ إلاَّ أَنْتَ, اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكُفْرِ وَالْفَقْرِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، لاَ إِلَـهَ إلاَّ أَنْتَ)) . تعيدها ثلاثًا حين تصبح, وثلاثًا حين تُمسي .
(
صحيح أبي داود: 5090)
10 - ((
لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اَللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) . عشر مرات . (الصحيحة: 2563)
11 - ((
سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ)) . مائة مرة .
(
مختصر مسلم: 1903),(صحيح أبي داود: 5091)
12 - ((
سُبْحَانَ اللهِ)) . مائة مرة .
((
الحَمْدُ للهِ)) . مائة مرة .
((
اللهُ أكْبَرُ)) . مائة مرة .
((
لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اَللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ, وَلَهُ الْحَمْدُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) . مائة مرة .
(
صحيح الترغيب: 658)
13 - ((
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)) و((المعوذتين)) . ثلاث مرات . (صحيح الكلم: 18)
14 -
آية الكرسيّ: ((اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ . . .)) . (صحيح الترغيب: 658)

ما يقال في الصباح خاصة


15- ((

رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا, وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا, وَبِمُحَمَّدٍ نَّبِيًّا)) .
(
الصحيحة: 2686),(الضعيفة تحت رقم: 5020)
16 - ((
أَصْبَحْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلاَمِ، وَكَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَدِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ، وَمِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا -وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ-)) .
(
الصحيحة: 2989),(تراجع العلامة: 370)

17 - ((
سُبْحَانَ اللهِ وبحمده عَدَدَ خَلْقِهِ, وَرِضَا نَفْسِهِ, وَزِنَةَ عَرْشِهِ, وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ)) . ثلاث مرات . (الصحيحة: 2156)
18 - ((
ما أصبحت غَداةً قطُّ إلا استغفرت الله فيها مائة مرة)) . (الصحيحة: 1600)

ما يقال عند المساء خاصة

ما يقال عند المساء خاصة
19 - ((
أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ)) . ثلاث مرات .
(
مختصر مسلم: 1453),(صحيح الترمذي: 3604/م)

 

2 - ما يقال عند النوم



20 - ((

باسمك اللهم أموتُ وأحيا)) .
(
الصحيحة: 2754),(مختصر البخاري: 2425)
21 - ((
باسمك ربي وضعت جنبي, وبك أرفعه, فإن أمسكت نفسي فارحمها, وإن أرسلتها فاحفظها, بما تحفظ به عبادك الصالحين)) .
(
صحيح الترمذي: 3401)
22 - ((
اللَّهُمَّ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ, فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أشهد أن لا إله إلا أنت, أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَشَرِّ الشَّيْطَانِ وَشَِرَْكِهِ, وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءًا أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ)) . (الصحيحة: 2763)
23 - ((
اللهم قني عذابك, يوم تبعث عبادك)) .
(
الصحيحة: 2754),(تراجع العلامة: 139)
24 - ((
الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا, وكفانا, وآوانا, فكم ممن لا كافيَ له ولا مُؤْوِيَ)) . (مختصر مسلم: 1901)
25 - ((
اللهم أنت خلقت نفسي, وأنت توفاها, لك مماتها ومحياها, إن أحييتها فاحفظها, وإن أَمَتَّهَا فاغفر لها, اللهم إني أسألك العافية)) .
(
مختصر مسلم: 1898)
26 - ((
اللهم رب السماوات, ورب الأرض, ورب العرش العظيم, ربنا ورب كل شيء, فالق الحب والنوى, ومُنزل التوراة والإنجيل والفرقان, أعوذ بك من شر كل ذي شرٍّ أنت آخذ بناصيته, اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء, وأنت الآخر فليس بعدك شيء, وأنت الظاهر فليس فوقك شيءٌ, وأنت الباطن فليس دونك شيءٌ, اقض عنا الدين وأغننا من الفقر)) .
(
مختصر مسلم: 1899),(صحيح الترمذي: 3400)
27 - ((
إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة, ثم اضطجع على شقك الأيمن وقل: اللهم أسلمت نفسي إليك, ووجهت وجهي إليك, وفوضت أمري إليك, وألجأت ظهري إليك, رغبة ورهبة إليك, لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك, آمنت بكتابك الذي أنزلت, وبنبيك الذي أرسلت)) (متفق عليه, والسياق للبخاري مركبًا من روايتين له) . (مختصر البخاري: 2426)
28 - ((
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اَللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ, وَلَهُ الْحَمْدُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, ولا حول ولا قوة إلا بالله, سبحان الله, والحمد لله, ولا إله إلا الله, والله أكبرُ)) . (الصحيحة: 3414)
29 - ((
الحمد لله الذي كفاني وآواني, الحمد لله الذي أطعمني وسقاني, الحمد لله الذي مَنَّ عليَّ وأفضلَ, اللهم إني أسألك بعزتك أن تنجيني من النار)) . (الصحيحة: 3444)
30 - ((
الحمد لله الذي كفاني وآواني, وأطعمني وسقاني, الحمد لله الذي مَنَّ علي فأفضل, والحمد لله الذي أعطاني فأجزل, والحمد لله على كل حال . اللهم رب كل شيء ومالكَ كل شيء وإله كل شيء لك كل شيء أعوذ بك من النار)) . (صحيح الموارد: 2357)
31 - ((
بسم الله وضعت جنبي, اللهم اغفر لي ذنبي, واخسأ شيطاني, وفُكَّ رهاني, وثقل ميزاني, واجعلني في الندي الأعلى)) .
(
هداية الرواة: 234 وإسناده صحيح),(صحيح الجامع: 4649)
32 - ((
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي وفاطمة رضي الله عنهما: ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما, فسبحا ثلاثًا وثلاثين, واحمدا ثلاثًا وثلاثين, وكبرا أربعًا وثلاثين)) .
(
الصحيحة: 3596),(مختصر البخاري: 2427) . (مختصر مسلم: 189) .
33 - ((
إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه, ثم نفث فيهما فقرأ فيهما, فقرأ فيهما: (قل هو الله أحد), و(قل أعوذ برب الفلق), و(قل أعوذ برب الناس) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده, يبدأ بهما على رأسه ووجهه, وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات)) .
(
الصحيحة: 310),(مختصر البخاري: 2025)
34 - ((
فاقرأ آية الكرسيّ: (الله لا إله إلا هو الحيُّ القيومُ ...)) . (صحيح الكلم: 26)
35 - ((
من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه (لله ما في السموات وما في الأرض وإن تبدو ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله)) . إلى آخر السورة . (صحيح الكلم: 27)
36 - ((
اقرأ (قل يا أيها الكافرون) فإنها براءة من الشرك)) . (صحيح الترمذي: 3403)
37 - ((
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ (آلم. تنزيل) السجدة و(تبارك الذي بيده الملك) )) . (الصحيحة: 585)
38 - ((
كان رسول الله لا ينام حتى يقرأ: (الزُّمَرَ), و(بني إسرائيل) )) . (الصحيحة: 641)
39 - ((
كان لا ينام حتى يقرأ المسبِّحاتِ ويقول: فيها آية خيرٌ من ألف آية)) .
(
صحيح الترمذي: 3406)
والمسبِّحات هي السور التي تفتتح بقوله تعالى: (سَبِّحْ) أو (يُسَبِّحُ), وهي: الحديد, والحشر, والصف, والجمعة, والتغابن, والأعلى .

3 – ما يقول إذا وضع ثوبه لنوم ونحوه


40 – ((

سترُ ما بينَ أعينِ الجنِّ وعوراتِ بني آدمَ إذا وضعَ أحدُهم ثوبَه أنْ يقولَ: بِسمِ اللهِ)) .
(
صحيح الجامع: 3610)

 

4 – الدعاء إذا فزع من النوم

41 – ((أعوذ بكلمات الله التامّة, من غضبه وعقابه, ومن شر عباده, ومن همزات الشياطين, وأن يحضرون)) . (الصحيحة: 364)
42 – ((
أعوذ بكلمات الله التامّة, من غضبه وشر عباده, ومن همزات الشياطين وأن يحضرون)) . (صحيح الكلم: 38)
43 – ((
أعوذ بكلمات الله التامَّات التي لا يجاوزهنّ بَرٌّ ولا فاجر, من شر ما ينزل من السماء وما يعرج فيها, ومن شر فتن الليل والنهار, ومن كل طارق, إلا طارق يطرق بخير, يا رحمن)) . (الصحيحة: 2738)

 

5 – الدعاء إذا تقلب بالليل

44 – ((لا إله إلا الله الواحدُ القهَّار, ربُّ السموات والأرضِ وما بينهما العزيزُ الغفَّارُ)) .
(
صحيح الموارد: 2358),(الصحيح: 2066)


 

6 – ما يقول من استيقظ بالليل





45 – ((

مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ فَقَالَ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ, وَلَهُ الْحَمْدُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, الْحَمْدُ للهِ, وَسُبْحَانَ اللهِ, وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, وَاللهُ أَكْبَرُ, وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ, ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي, أَوْ دَعَا اسْتُجِيبَ لَهُ, فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلاَتُهُ)) .
(
مختصر البخاري: 576),(صحيح الكلم: 35)
46 – ((
مَنْ أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ طَاهِرًا ... لَمْ يَنْقَلِبْ سَاعَةً مِنْ اللَّيْلِ يَسْأَلُ اللهَ شَيْئًا مِنْ خَيْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ)) .
(
صحيح الكلم الطيب: 36)
47 – ((
ينظر إلى السماء ثم يقرأ العشرَ آيات خواتم سورة (آل عمران) (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُوْلِي الألْبَابِ ...) )) (الآية 190 إلى آخر السورة) .
(
مختصر البخاري: 92)
48 – ((
اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ, أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ لَكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, وَلَكَ الْحَمْدُ, أَنْتَ الْحَقُّ, وَوَعْدُكَ الْحَقُّ, وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ, وَقَوْلُكَ حَقٌّ, وَالْجَنَّةُ حَقٌّ, وَالنَّارُ حَقٌّ, وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ, وَمُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَقٌّ, وَالسَّاعَةُ حَقٌّ, اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ, وَبِكَ آمَنْتُ, وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ, وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ, وَبِكَ خَاصَمْتُ, وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ, فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ, وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ, أَنْتَ الْمُقَدِّمُ, وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ, وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ)) .
(
مختصر البخاري: 556)


 

7 – الدعاء والاستغفار
في الثلث الآخر من الليل


49 – ((

يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا, حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ, فَيَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ ؟ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ ؟ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ؟)) .
(
مختصر البخاري: 750)
50- ((
أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الرَّبُّ مِنْ الْعَبْدِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ الآخِرِ, فَإِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ يَذْكُرُ اللهَ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ, فَكُنْ)) .
(
صحيح الترمذي: 3579)

 

8 – دعاء القنوت في الوتر


51 – ((

اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي وَلاَ يُقْضَى عَلَيْكَ وَإِنَّهُ لاَ يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ وَلاَ يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْت, لاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ, وَصَلَّى اللهُ عَلَى النَّبِيِّ الأُمِّيِّ)) .
(
صفة الصلاة: 180),(صحيح أبي داود: 1281)
52 - ((
عنْ عبدِ الرحمنِ بنِ عبدِ القاري قالَ: وكانوا يلعنونَ الكفرةَ في النصفِ: اللهمَّ قاتلِ الكفرةَ الذينَ يصدونَ عنْ سبيلِكَ, ويكذبُونَ رسلَكَ, ولاَ يؤمنُونَ بوعدِكَ, وخالفْ بينَ كلمتِهمْ, وألقِ في قلوبِهمُ الرعبَ, وألقِ عليهمْ رِجزَكَ وعذابَك, إلهَ الحقِّ )) . ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو للمسلمين بما استطاع من خير ثم يستغفر للمؤمنين .
قال: وكان يقول إذا فرغ من لعنه الكفرةَ وصلاته على النبي صلى الله عليه وسلم واستغفاره للمؤمنين والمؤمنين ومسألته:
((
اللهمَّ إيّاك نعبدُ, ولكَ نصلِّي ونسجدُ وإليكَ نسعى ونحفدُ, ونرجو رحمتَكَ ربَّنا, ونخافُ عذابَك الجدَّ, إن عذابَك لمنْ عاديتَ مُلحق)) ثم يكبر ويهوي ساجدًا .
(
قيام رمضان: 32)

 

9 – الذكر بعد الوتر




53 – ((

كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الرَّكْعَةِ الأُولَى مِنَ الْوِتْرِ بـ (سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى) وَفِي الثَّانِيَةِ بِـ (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) وَفِي الثَّالِثَةِ بِـ (قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ) و(قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس) )).
(
صحيح أبي داود: 128)
قال الشيخ - رحمه الله -: ومن السنة أن يقول في آخر وتره قبل السلام أو بعده:
54 – ((
اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك, وبمعافاتك من عقوبتك, وأعوذ بك منك, لا أحصي ثناء عليك, أنت كما أثنيت على نفسك)) . (صحيح أبي داود: 1282)
55 –
يقول بعد الوتر: ((سبحان الملك القدوس)) . ثلاث مرات ويمد بها صوته ويرفع في الثالثة .
(
صحيح النسائي: 1752) (قيام رمضان: 33) (صحيح أبي داود: 1284) .

 

10 – ما يصنع من رأى رؤيا يكرهها



56 – ((

الرُّؤْيَا مِنْ اللهِ, وَالْحُلْمُ مِنْ الشَّيْطَانِ, فَإِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ شَيْئًا يَكْرَهُهُ, فَلْيَنْفُثْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ, وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْ شَرِّهَا فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ إن شاء الله)) .
57 –
وفي رواية : ((الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ مِنْ اللهِ, فَإِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مَا يُحِبُّ فَلا يُحَدِّثْ بِهَا إِلاَّ مَنْ يُحِبُّ, وَإِنْ رَأَى مَا يَكْرَهُ, فلا يحدث به, وَلْيَتْفُلْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلاثًا, وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرجيم من شر ما رأى؛ فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ)) .
(
مختصر البخاري: 2634), (مختصر مسلم: 1516 , 1517)
58 – ((
إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ الرُّؤْيَا يَكْرَهُهَا, فَلْيَبْصُقْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلاثًا, وَلْيَسْتَعِذْ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ ثَلاثًا, وَلْيَتَحَوَّلْ عَنْ جَنْبِهِ الَّذِي كَانَ عَلَيْهِ)) .
(
مختصر مسلم: 1418),(صحيح الكلم الطيب: 40)
59 – ((
فإذا رأى أحدكم رؤيا تعجبه فليقصها إن شاء، وإذا رأى شيئًا يكرهه فلا يقصه على أحد, وليقم يصلي)) . (الصحيحة: 1341)
60 – ((
إذا رأى أحدكم الرؤيا تعجبه, فليذكرها وليفسرها, وإذا رأى أحدكم الرؤيا تسوؤه، فلا يذكرها ولا يفسرها)) .(الصحيحة: 1340)
خلاصة ذلك:
1 –
ينفث عن يساره ثلاثًا .
2 –
يستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاثًا .
3 –
يتحول عن جنبه .
4 –
يقوم يصلي .
5 –
لا يفسرها .
6 –
لا يحدث بها أحدًا .

 

11 – أذكار الاستيقاظ من النوم

61 – ((الْحَمْدُ للهِ الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَ مَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)) .
(
الصحيحة: 2754),(مختصر البخاري: 2425)
62 – ((
الحمدُ للهِ الذي رَدَّ عَلَيَّ رُوحِي, وعافاني في جسدي, وأَذِنَ لي بِذِكْرِهِ)) .(صحيح الكلم: 37)


 

12 – دخول الخلاء

63 – ((سِتْرُ مَا بَيْنَ الْجِنِّ وَعَوْرَاتِ بَنِي آدَمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ أَنْ يَقُولَ: بِسْمِ اللهِ)) . (الإرواء: 50)
64 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ)) . (مختصر البخاري:94)
65 – ((
أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ)) . (صحيح أبي داود: 6)

 

13 –ما يقول إذا خرج من الخلاء

66 – ((غُفْرَانَكَ)) . (صحيح أبي داود: 30)

 

14 – الدعاء إذا لبس ثوبًا جديدًا

67 – ((اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ, أَنْتَ كَسَوْتَنِيهِ, أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهِ, وَخَيْرِ مَا صُنِعَ لَهُ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهِ, وَشَرِّ مَا صُنِعَ لَهُ)) . (صحيح أبي داود: 4020)
68 – ((
وَمَنْ لَبِسَ ثَوْبًا(1) فَقَالَ: الْحَمْدُ للهِ الَّذِي كَسَانِي هَذَا الثَّوْبَ وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلاَ قُوَّةٍ, غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)) . (صحيح أبي داود: 4023)

-------------------
(1)
قال الشيخ – رحمه الله -: هنا زيادة ((جديدًا)) ولا أصل لها وإن كان مرادًا من حيث المعنى . اهـ .
(
صحيح الترغيب: 2/461)

 

15 – الدعاء لمن لبس ثوبًا جديدًا

69 – ((اِلْبَسْ جَدِيدًا, وَعِشْ حَمِيدًا, وَمُتْ شَهِيدًا, وَيَرْزُقْكَ اللهُ قُرَّةَ عَيْنٍ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ)) .
(
الصحيحة: 352) (صحيح الجامع: 1234)
70 -
أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِكِسْوَةٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ صَغِيرَةٌ فَقَالَ: ((ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ)) . فَأُتِيَ بِهَا, فَأَلْبَسَهَا إِيَّاهَا, ثُمَّ قَالَ: ((أَبْلِي وَأَخْلِقِي)) مَرَّتَيْنِ .
(
صحيح أبي داود: 4024)
71 – ((
تُبْلِي وَيُخْلِفُ اللهُ تَعَالَى)) .
(
صحيح أبي داود: 4020)

 

16 – التسمية عند الوضوء

72 – ((لاَ صَلاَةَ لِمَنْ لاَ وُضُوءَ لَهُ, وَلاَ وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللهِ عَلَيْهِ)) .
(
صحيح أبي داود: 101)

 

17 – الذكر بعد الوضوء

73 – ((أَشْهَدُ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ)). وزاد الترمذي: ((اَللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ, وَاجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ)) .(الإرواء: 96)
74 – ((
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ, أَشْهَدُ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ, أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ)) .
(
الصحيحة: 2333-2651)

 

18 – ما يقول إذا خرج من المنزل

75 – ((بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ, لاَ حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ تَعَالَى, يُقَالُ لَهُ: كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَهُدِيتَ, وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ, فيقول لشيطان آخر: كيف لك بِرَجُلٍ قد هُدي وكُفي ووُقي ؟!)) .
(
صحيح الكلم: 44)
76 – ((
بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ, اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ, أَوْ أَزِلَّ أو أُزَلَّ, أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ, أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ, أو أن أبغي أو يبغى علي)) .
(
هداية الرواة: 2376),(الصحيحة: 3136)
صلاة ركعتين ..
77 – ((
إذا خرجت من منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مخرج السوء, وإذا دخلت إلى منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مدخل السوء)) . (الصحيحة: 1323)

 

19 - الذكر عند دخول المنزل

78 - ((إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَذَكَرَ اللهَ تَعَالَى عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعَامِهِ, قَالَ الشَّيْطَانُ: لاَ مَبِيتَ لَكُمْ وَلاَ عَشَاءَ, وَإِذَا دَخَلَ فَلَمْ يَذْكُرِ اللهَ عِنْدَ دُخُولِهِ, قَالَ الشَّيْطَانُ: أَدْرَكْتُمْ الْمَبِيتَ, وَإِذَا لَمْ يَذْكُرْ اللهَ عِنْدَ طَعَامِهِ, قَالَ: أَدْرَكْتُمْ الْمَبِيتَ وَالْعَشَاءَ)) .
(
مختصر مسلم: 1297)
79 - ((
يَا بُنَيَّ! إِذَا دَخَلْتَ عَلَى أَهْلِكَ فَسَلِّمْ يَكُنْ بَرَكَةً عَلَيْكَ, وَعَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ)) .
(
صحيح الكلم: 47),(هداية: 4575)
80 - ((
ثَلاَثَةٌ كُلُّهُمْ ضَامِنٌ عَلَى اللهِ إن عاش رزق وكفي, وإن مات أدخله الله الجنة, من دخل بيته فسلم فهو ضامن على الله...)) .
(
صحيح الترغيب: 319),(صحيح الجامع: 3035)
81 -
صلاة ركعتين: ((إذا خرجت من منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مخرج السوء, وإذا دخلت إلى منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مدخل السوء)) .
(
الصحيحة: 1323)

 

20 – دعاء الخروج إلى المسجد


82 – ((

اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُورًا, وَفِي بَصَرِي نُورًا, وَفِي سَمْعِي نُورًا, وَعَنْ يَمِينِي نُورًا, وَعَنْ يَسَارِي نُورًا, وَفَوْقِي نُورًا, وَتَحْتِي نُورًا, وَأَمَامِي نُورًا, وَخَلْفِي نُورًا, وَاجْعَلْ لِي نُورًا)) .
(
مختصر البخاري: 92)

 

الدعاء عند دخول المسجد

21 – الدعاء عند دخول المسجد
83 – ((
أَعُوذُ بِاللهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ, مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)) .
(
صحيح أبي داود: 485)
84 – ((
بِسْمِ اللهِ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى رَسُولِ اللهِ, اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ)) .
(
صحيح ابن ماجه: 632),(تمام المنة: 290), (تراجع العلامة: 510)
قال الشيخ -رحمه الله-: ( كان عليه الصلاة والسلام يقول إذا خرج من المسجد: ((بِسْمِ اللهِ, اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَسَلِّم, اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ)) .
(
الثمر المستطاب: 604)
85 – ((
بِسْمِ اللهِ وَالسَّلاَمُ عَلَى رَسُولِ اللهِ, اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, وَسَهِّل لَّنَا أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ) . (فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: 72)

 

22 – الدعاء عند الخروج من المسجد

86 - ((بِسْمِ اللهِ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى رَسُولِ اللهِ, اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ فَضْلِكَ)) .
(
صحيح ابن ماجه: 632),(تمام المنة: 290), (تراجع العلامة: 510)
87 – ((
إِذَا خَرَجَ فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)) .
(
صحيح ابن ماجه: 780)
88 – ((
إِذَا خَرَجَ -أَحَدُكُمْ مِنَ الْمَسْجِدِ- فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ)) . (صحيح أبي داود: 484)
89 – ((
بِسْمِ اللهِ وَالسَّلاَمُ عَلَى رَسُولِ اللهِ, اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, ... وَسَهِّل لَّنَا أَبْوَابَ فَضْلِكَ) . (فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: 72)

 

23 – فضل الأذان

90 – ((لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ, ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلاَّ أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاَسْتَهَمُوا, وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي التَّهْجِيرِ لاَسْتَبَقُوا إِلَيْهِ, وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي الْعَتَمَةِ وَالصُّبْحِ لأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْوًا)) .
(
صحيح الترغيب: 2310)
91 – ((
الْمُؤَذِّنُ يُغْفَرُ لَهُ مَدَى صَوْتِهِ, وَيَشْهَدُ لَهُ كُلُّ رَطْبٍ وَيَابِسٍ, وله مثل أجر من صلى معه)) .
(
صحيح الترغيب: 234)
92 – ((
الْمُؤَذِّنُونَ أَطْوَلُ النَّاسِ أَعْنَاقًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ)) .
(
صحيح الترغيب: 232)

 

24 – الذكر عند سماع المؤذن

94 – ((إِذَا سَمِعْتُمُ النِّدَاءَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ الْمُؤَذِّنُ)) .
(
صحيح الكلم: 54)
95 – ((
إِذَا قَالَ الْمُؤَذِّنُ: اللهُ أَكْبَرُ, اللهُ أَكْبَرُ, فَقَالَ أَحَدُكُمْ: اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ, ثُمَّ قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, ثُمَّ قَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ, قَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ, ثُمَّ قَالَ: حَيَّ عَلَى الصَّلاَةِ, قَالَ: لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ, ثُمَّ قَالَ: حَيَّ عَلَى الْفَلاَحِ, قَالَ: لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ, ثُمَّ قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ, اللهُ أَكْبَرُ, قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ, اللهُ أَكْبَرُ, ثُمَّ قَالَ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, قَالَ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ مِنْ قَلْبِهِ دَخَلَ الْجَنَّةَ)) .
(
صحيح الكلم: 56)
96 – ((
مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ (يَتَشَهَّدُ): وَأَنَا أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ, رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولاً, وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا, غُفِرَ لَهُ)) .
(
صحيح أبي داود: 537, ط غراس)
97 – ((
إِذَا سَمِعْتُمُ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ, ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ, فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاَةً, صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا, ثُمَّ سَلُوا لِي الْوَسِيلَةَ, فَإِنَّهَا مَنْزِلَةٌ فِي الْجَنَّةِ لاَ تَنْبَغِي إِلاَّ لِعَبْدٍ مِنْ عِبَادِ اللهِ, وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُوَ, فَمَنْ سَأَلَ لِي الْوَسِيلَةَ, حَلَّتْ لَهُ الشَّفَاعَةُ)) .
(
صحيح الكلم: 55)
98 – ((
مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ: اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ, وَالصَّلاَةِ الْقَائِمَةِ آتِ مُحَمَّدًا الْوَسِيلَةَ, وَالْفَضِيلَةَ, وَابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الَّذِي وَعَدْتَهُ, حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ)) .
(
مختصر البخاري: 326)
99 – ((
الدُّعَاءُ لاَ يُرَدُّ بَيْنَ الأَذَانِ وَالإِقَامَةِ)) .
(
صحيح الترمذي: 212)
100 – ((
الدُّعَاءُ بَيْنَ الأَذَانِ وَالإِقَامَةِ مُسْتَجَابٌ فَادْعُوا)) .
(
صحيح الموارد: 255)

 

25 – استفتاح الصلاة

101 – ((اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدتَّ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ, اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنْ خَطَايَايَ كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنْ الدَّنَسِ, اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي مِنْ خَطَايَايَ بِالثَّلْجِ وَالْمَاءِ وَالْبَرَدِ)) . (وكان يقوله في الفرض), (صفة الصلاة: 91)
102 – ((
اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا, وَالْحَمْدُ للهِ كَثِيرًا, وَسُبْحَانَ اللهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً, (ثلاثًا), أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ مِنْ نَفْخِهِ وَنَفْثِهِ وَهَمْزِهِ)) .
(
صحيح الكلم: 62)
103 – ((
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ, وَتَبَارَكَ اسْمُكَ, وَتَعَالَى جَدُّكَ, وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ)). ويزيد في صلاة الليل: ((لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ (ثلاثًا) اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا (ثلاثًا) )) . (صفة الصلاة: 93)
104 – ((
الْحَمْدُ للهِ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ)) . (صفة الصلاة: 94)
105 – ((
وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ, إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ, لاَ شَرِيكَ لَهُ, وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ, وَأَنَا مِنْ الْمُسْلِمِينَ. اللَّهُمَّ أَنْتَ الْمَلِكُ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ, أَنْتَ رَبِّي وَأَنَا عَبْدُكَ, ظَلَمْتُ نَفْسِي, وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِي, فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي جَمِيعًا, إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ, وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأَخْلاَقِ, لاَ يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إِلاَّ أَنْتَ, وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا, لاَ يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إِلاَّ أَنْتَ, لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ فِي يَدَيْكَ, وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ, وَالْمَهْدِي مَنْ هَدَيْتَ, أَنَا بِكَ وَإِلَيْكَ, لاَ مَنْجَا وَلاَ مُلْتَجَأَ مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ, تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ, أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ)) . (كان يقوله في الفرض والنفل), (صفة الصلاة: 92)
106 –
كان صلى الله عليه وسلم يفتتح صلاته, إذا قام من الليل: ((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ, فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ, أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ, اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مَنْ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ, إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)) . (صفة الصلاة: 95)
107 –
كان صلى الله عليه وسلم يقول إذا قام إلى الصلاة من جوف الليل: ((اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ, أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيَّامُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, وَمَنْ فِيهِنَّ, وَلَكَ الْحَمْدُ, أَنْتَ الْحَقُّ, وَوَعْدُكَ الْحَقُّ, وَقَوْلُكَ الْحَقُّ, وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ, وَالْجَنَّةُ حَقٌّ, وَالنَّارُ حَقٌّ, وَالسَّاعَةُ حَقٌّ, اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ, وَبِكَ آمَنْتُ, وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ, وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ, وَبِكَ خَاصَمْتُ, وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ, فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ, وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ, أَنْتَ إِلَهِي, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ)) .
(
صحيح الكلم: 67)
108 –
كان صلى الله عليه وسلم يُكَبِّرُ عَشْرًا, وَيُسَبِّحُ عَشْرًا, وَيُهَلِّلُ عَشْرًا, وَيَسْتَغْفِرُ عَشْرًا, وَيَقُولُ: ((اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي وَعَافِنِي)) عَشْرًا, وَيَقُولُ: ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الضِّيقِ يَوْمَ الْحِسَابِ)) عَشْرًا .
(
صفة الصلاة: 95)
109 –
كَانَ إِذَا هَبَّ مِنْ اللَّيْلِ, كَبَّرَ عَشْرًا, وَحَمَّدَ عَشْرًا, وَقَالَ: ((سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ)) . عَشْرًا, وَقَالَ: ((سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ)) . عَشْرًا, وَاسْتَغْفَرَ عَشْرًا, وَهَلَّلَ عَشْرًا, ثُمَّ قَالَ: ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ ضِيقِ الدُّنْيَا, وَضِيقِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ)) عَشْرًا, ثُمَّ يَفْتَتِحُ الصَّلاَةَ .
(
صحيح أبي داود: 5085)
110 – ((
اللهُ أَكْبَرُ (ثلاثًا) ذُو الْمَلَكُوتِ وَالْجَبَرُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ)) . (صفة الصلاة: 95)

 

26 – أذكار الركوع

111 – ((أَلاَ وَإِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَقْرَأَ الْقُرْآنَ رَاكِعًا أَوْ سَاجِدًا, فَأَمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فِيهِ الرَّبَّ, وَأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا فِي الدُّعَاءِ؛ فَقَمِنٌ أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ)) . (صحيح الكلم: 72)
112 – ((
سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ)) . ثلاث مرات (وكان أحيانا يكررها أكثر من ذلك) .
(
صفة الصلاة: 132)
113 – ((
سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ (ثَلاَثًا) )) . (صفة الصلاة: 133)
114 – ((
سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ, رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ)) . (صحيح الكلم: 71)
115 – ((
اللَّهُمَّ لَكَ رَكَعْتُ, وَبِكَ آمَنْتُ, وَلَكَ أَسْلَمْتُ, خَشَعَ لَكَ سَمْعِي, وَبَصَرِي, وَمُخِّي, وَعَظْمِي, وَعَصَبِي للهِ, وَمَا اسْتَقَلَّتْ بِهِ قَدَمِي للهِ رَبِّ الْعَالََمِينَ)) . (صفة الصلاة: 133)
116 – ((
اللَّهُمَّ لَكَ رَكَعْتُ, وَبِكَ آمَنْتُ وَلَكَ أَسْلَمْتُ, خَشَعَ سَمْعِي, وَبَصَرِي, وَدَمِي, وَلَحْمِي, وَعَظْمِي, وَعَصَبِي للهِ رَبِّ الْعَالِمِينَ)) .
(
صفة الصلاة: 133),(صحيح النسائي: 1051)
117 – ((
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ, اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي)) .
(
مختصر البخاري: 412),(صحيح الكلم: 70)
118 – ((
سُبْحَانَ ذِي الْجَبَرُوتِ وَالْمَلَكُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ)), ثم قال في سجوده مثل ذلك . (صحيح أبي داود: 817)

 

27 – القيام من الركوع

119 – ((سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ)), حين يرفع صلبه من الركوع, ثم يقول وهو قائم: ((رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ)), وفي لفظ: ((رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ)) .
(
صحيح الكلم: 74)
*
وتارة يضيف إلى هذين اللفظين قوله: ((اللَّهُمَّ)) . (صفة الصلاة: 136)
120 – ((
سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ, رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ, مِلْءَ السَّمَاءِ, وَمِلْءَ الأَرْضِ, وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ)) .
(
صحيح الكلم: 69)
121 – ((
اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَوَاتِ, وَمِلْءَ الأَرْضِ, وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ, أَهْلَ الثَّنَاءِ وَالْمَجْدِ, أَحَقُّ مَا قَالَ الْعَبْدُ, وَكُلُّنَا لَكَ عَبْدٌ, اللَّهُمَّ لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ, وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ, وَلاَ يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ)) .
(
صحيح الكلم: 75)
122 – ((
رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ -حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ-)) .
(
صحيح الكلم: 76)
123 – ((
لِرَبِّيَ الْحَمْدُ, لِرَبِّيَ الْحَمْدُ)) .يكرر ذلك . (صفة الصلاة: 137)
(
صحيح أبي داود: 817)

 

28 – أذكار السجود

124 – ((سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلَى)) ثلاث مرات (وكان أحيانًا يكررها أكثر من ذلك) .
(
صفة الصلاة: 145)
125 – ((
اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدتُّ, وَبِكَ آمَنْتُ, وَلَكَ أَسْلَمْتُ, وَأَنْتَ رَبِّي, سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ, وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ, فَتَبَارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)) . (صفة الصلاة: 146)
126 – ((
سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ)) ثَلاَثًا . (صفة الصلاة: 146)
127 – ((
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ -دِقَّهُ وَجِلَّهُ, وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ, وَعَلاَنِيَتَهُ وَسِرَّهُ)) . (صفة الصلاة: 146)
128 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ, وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ, لاَ أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ, أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ)) .
(
صحيح الكلم: 79)
129 – ((
سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ)) .
(
صحيح الكلم: 71)
130 – ((
سَجَدَ لَكَ سَوَادِي وَخَيَالِي, وَآمَنَ بِكَ فُؤَادِي, أَبُوءُ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ, هَذِي يَدِي وَمَا جَنَيْتُ بِهَا عَلَى نَفْسِي)) .
(
صفة الصلاة: 146)
131 – ((
سُبْحَانَ ذِي الْجَبَرُوتِ وَالْمَلَكُوتِ وَالْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ)), ثم قال في سجوده مثل ذلك . (صحيح أبي داود: 817)
132 – ((
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ)) .
(
صحيح النسائي: 1123)
133 – ((
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ)) . (صحيح النسائي: 1130)
134 – ((
اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُورًا, وَاجْعَلْ فِي سَمْعِي نُورًا, وَاجْعَلْ فِي بَصَرِي نُورًا, وَاجْعَلْ مِنْ تَحْتِي نُورًا, وَاجْعَلْ مِنْ فَوْقِي نُورًا, وَعَنْ يَمِينِي نُورًا, وَعَنْ يَسَارِي نُورًا, وَاجْعَلْ أَمَامِي نُورًا, وَاجْعَلْ خَلْفِي نُورًا, وَأَعْظِمْ لِي نُورًا)) .
(
صحيح النسائي: 1120)

 

29 – الأذكار بين السجدتين

135 – ((اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي, وَارْحَمْنِي, وَاجْبُرْنِي, وَارْفَعْنِي, وَاهْدِنِي, وَعَافِنِي, وَارْزُقْنِي)) .
(
صفة الصلاة: 153)
136 – ((
رَبِّ اغْفِرْ لِي, رَبِّ اغْفِرْ لِي)) .
(
صحيح ابن ماجه: 905)

 

30 – التشهد في الصلاة

137 – ((التَّحِيَّاتُ للهِ, وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ, السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ, السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ, أَشْهَدُ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ)) .
(
مختصر البخاري: 431),(صفة الصلاة: 161)
138 – ((
التَّحِيَّاتُ الْمُبَارَكَاتُ, الصَّلَوَاتُ الطَّيِّبَاتُ للهِ, السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ, السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ, أَشْهَدُ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ)) . (صفة الصلاة: 162)
139 – ((
التَّحِيَّاتُ الطَّيِّبَاتُ, الصَّلَوَاتُ للهِ, السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ, السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللهِ الصَّالِحِينَ, أَشْهَدُ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ)) . (صفة الصلاة: 163)

 

31 – الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد

140 – ((اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ, وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ, وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 165)
141 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ, وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ, اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ, وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 166)
142 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 166)
143 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, فِي الْعَالَمِينَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 166)
144 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ, وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ)) .
(
صفة الصلاة: 166)
145 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ, كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ, كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 167)
146 – ((
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ, وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ, كَمَا صَلَّيْتَ وَبَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ, إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)) .
(
صفة الصلاة: 167)

 

32 – الدعاء بعد التشهد

147 – ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَفِتْنَةِ الْمَمَاتِ, اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ المَأْثَمِ وَالْمَغْرَمِ)) .
(
مختصر البخاري: 432)
148 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا عَمِلْتُ, وَمَنْ شَرِّ مَا لَمْ أَعْمَلْ بَعْدُ)) .
(
صحيح النسائي: 1306)
149 – ((
اللَّهُمَّ حَاسِبْنِي حِسَابًا يَسِيرًا)) .
(
صفة الصلاة: 184)
150 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا, وَلاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ, فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ, وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)) .
(
مختصر البخاري: 433)
151 – ((
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ, وَمَا أَخَّرْتُ, وَمَا أَسْرَرْتُ, وَمَا أَعْلَنْتُ, وَمَا أَسْرَفْتُ, وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي, أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ)) .
(
صحيح الكلم: 85)
152 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ)) .
(
صحيح الكلم: 86)
153 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبُخْلِ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ, وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أُرَدَّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الدُّنْيَا –يعني فتنة الدجال-, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ)) .
(
الصحيحة: 3937)
154 – ((
اللَّهُمَّ بِعِلْمِكَ الْغَيْبَ, وَقُدْرَتِكَ عَلَى الْخَلْقِ, أَحْيِنِي مَا عَلِمْتَ الْحَيَاةَ خَيْرًا لِي, وَتَوَفَّنِي إِذَا عَلِمْتَ الْوَفَاةَ خَيْرًا لِي, اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَشْيَتَكَ فِي الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ, وَأَسْأَلُكَ كَلِمَةَ الْحَقِّ فِي الرِّضَا وَالْغَضَبِ, وَأَسْأَلُكَ الْقَصْدَ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى, وَأَسْأَلُكَ نَعِيمًا لاَ يَنْفَدُ, وَأَسْأَلُكَ قُرَّةَ عَيْنٍ لاَ تَنْقَطِعُ, وَأَسْأَلُكَ الرِّضَا بَعْدَ الْقَضَاءِ, وَأَسْأَلُكَ بَرْدَ الْعَيْشِ بَعْدَ الْمَوْتِ, وَأَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظَرِ إِلَى وَجْهِكَ, وَالشَّوْقَ إِلَى لِقَائِكَ -فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلاَ فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ-, اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بِزِينَةِ الإِيمَانِ, وَاجْعَلْنَا هُدَاةً مُهْتَدِينَ)) .
(
صحيح النسائي: 1304)
155 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ يَا اللهُ الْوَاحِدُ الأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ, أَنْ تَغْفِرَ لِي ذُنُوبِي, إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)) .
(
صحيح النسائي: 1304),(صفة الصلاة: 186)
156 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ, وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ الْمَنَّانَ, يَا بَدِيعَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ, يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ, يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ, إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ)) .
(
صحيح النسائي: 1299),(صفة الصلاة: 186)

 

33 – الذكر والدعاء بعد الصلاة

157 – كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا انْصَرَفَ مِنْ صَلاَتِهِ اسْتَغْفَرَ اللهَ ثَلاَثًا وَقَالَ: ((اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلاَمُ, وَمِنْكَ السَّلاَمُ, تَبَارَكْتَ يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ)) .
(
صحيح الكلم: 88)
158 – ((
اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ, وَشُكْرِكَ, وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ)) .
(
صحيح أبي داود: 1362)
159 – ((
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, اللَّهُمَّ لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ, وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ, وَلاَ يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ, مِنْكَ الْجَدُّ)) .
(
صحيح الكلم: 89)
160 – ((
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, وَلاَ نَعْبُدُ إِلاَّ إِيَّاهُ, لَهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الْفَضْلُ, وَلَهُ الثَّنَاءُ الْحَسَنُ, لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ, وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)) .
(
الصحيحة: 3160)
161 – ((
تُسَبِّحُونَ, وَتَحْمَدُونَ, وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ)). قال أبو صالح: يقول: سُبْحَانَ اللهِ, وَالْحَمْدُ للهِ, وَاللهُ أَكْبَرُ, حَتَّى يَكُونَ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ .
(
صحيح الكلم: 91)
162 – ((
مَنْ سَبَّحَ للهِ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ, وَحَمِدَ اللهَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ, وَكَبَّرَ اللهَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ, وَقَالَ تَمَامَ الْمِائَةِ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) .
(
الصحيحة: 100 – 101)
163 – ((
مُعَقِّبَاتٌ لاَ يَخِيبُ قَائِلُهُنَّ -أَوْ فَاعِلُهُنَّ- دُبُرَ كُلِّ صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ: ثَلاَثٌ وَثَلاَثُونَ تَسْبِيحَةً, وَثَلاَثٌ وَثَلاَثُونَ تَحْمِيدَةً, وَأَرْبَعٌ وَثَلاَثُونَ تَكْبِيرَةً)) .
(
الصحيحة: 102)
164 – ((
سَبِّحُوا خَمْسًا وَعِشْرِينَ, وَاحْمَدُوا خَمْسًا وَعِشْرِينَ, وَكَبِّرُوا خَمْسًا وَعِشْرِينَ, وَهَلِّلُوا خَمْسًا وَعِشْرِينَ, فَتِلْكَ مِائَةٌ)) .
(
صحيح النسائي: 1350)
165 – ((
مَنْ قَالَ -قَبْلَ أَنْ يَنْصَرِفَ وَيَثْنِيَ رِجْلَيْهِ مِنْ صَلاَةِ الْمَغْرِبِ وَالصُّبْحِ-: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ, يُحْيِي وَيُمِيتُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ - عَشْرَ مَرَّاتٍ)) .
(
صحيح الترغيب: 477)
166 – ((
مَنْ قَالَ فِي دُبُرِ صَلاَةِ الْغَدَاةِ: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ, لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ, يُحْيِي وَيُمِيتُ, بِيَدِهِ الْخَيْرُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ – مِائَةَ مَرَّةٍ وَهُوَ ثَانٍ رِجْلَيْهِ – كَانَ يَوْمَئِذٍ أَفْضَلَ أَهْلِ الأَرْضِ عَمَلاً -إِلاَّ مَنْ قَالَ مِثْلَ مَا قَالَ, أَوْ زَادَ عَلَى مَا قَالَ-)) .
(
الصحيحة: 2664),(تراجع العلامة: 98)
قال الشيخ –رحمه الله-: وقوله: ((وَهُوَ ثَانٍ رِجْلَيْهِ)) كنت لا أعمل حتى وقفت على هذا الشاهد . . . وفيه التهليل (مائة) مكان (عشر) والكل جائز لثبوتهما . اهـ .
167 – ((
يُسَبِّحُ اللهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ عَشْرًا, وَيَحْمَدُهُ عَشْرًا, وَيُكَبِّرُهُ عَشْرًا)) .
(
صحيح الكلم: 93)
168 – ((
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَيَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الْغَفُورُ (مِائَةَ مَرَّةٍ) )) .
(
الصحيحة: 2603)
169 –
كَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ -بَعْدَ الْفَجْرِ-: ((اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا, وَعَمَلًا مُتَقَبَّلاً, وَرِزْقًا طَيِّبًا)) .
(
هداية الرواة: 2432)
170 – ((
مَنْ سَبَّحَ فِي دُبُرِ صَلاَةِ الْغَدَاةِ مِائَةَ تَسْبِيحَةً, وَهَلَّلَ مِائَةَ تَهْلِيلَةً, غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ -وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ-)) .
(
صحيح سنن النسائي: 1354)
171 – (( (
قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ), و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ), و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) )) .
(
الصحيحة: 645, 1514)
172 – ((
مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ؛ لَمْ يَحُلْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ دُخُولِ الْجَنَّةِ إِلاَّ أَنْ يَمُوتَ)) .
(
الصحيحة: 972)

 

34 – دعاء سجود التلاوة

173 – ((سَجَدَ وَجْهِيَ لِلَّذِي خَلَقَهُ, وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ, بِحَوْلِهِ وَقُوَّتِهِ)) .
(
صحيح أبي داود: 1273)
174 – ((
اللَّهُمَّ اكْتُبْ لِي بِهَا أَجْرًا، وَحُطَّ عَنِّي بِهَا وِزْرًا، وَأَحْدِثْ لِي بِهَا شُكْرًا، وَتَقَبَّلْهَا مِنِّي كَمَا تَقَبَّلْتَ مِنْ عَبْدِكَ دَاوُدَ سَجْدَتَهُ)) .
(
الصحيحة: 2710)

 

35 – في كم يختم القرآن ؟

175 – ((فِي أَرْبَعِينَ يَوْمًا, ثُمَّ قَالَ: فِي شَهْرٍ, ثُمَّ قَالَ: فِي عِشْرِينَ, ثُمَّ قَالَ: فِي خَمْسَ عَشْرَةَ, ثُمَّ قَالَ فِي عَشْرٍ, ثُمَّ قَالَ: فِي سَبْعٍ, (اِقْرَأْهُ فِي ثَلاَثٍ) لاَ يَفْقَهُ مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ فِي أَقَلَّ مِنْ ثَلاَثٍ)) .
(
صحيح أبي داود: 126, 1260, 1258)

 

36 – صفة عقد التسبيح

176 – ((عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْقِدُ التَّسْبِيحَ بِيَمِينِهِ)) .
(
صحيح أبي داود: 1502)
177 – ((
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهُنَّ أَنْ يُرَاعِينَ بِالتَّكْبِيرِ, وَالتَّقْدِيسِ, وَالتَّهْلِيلِ, وَأَنْ يَعْقِدْنَ بِالأَنَامِلِ, فَإِنَّهُنَّ مَسْئُولاَتٌ مُسْتَنْطَقَاتٌ)) .
(
صحيح أبي داود: 1501)
قال الشيخ –رحمه الله-: إن السُّبحة بدعة لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إنما حدثت بعده . اهـ . (الضعيفة: 1/185)

 

37 – الاستعاذة والتفل في الصلاة لدفع الوسوسة

178 – ((ذَاكَ شَيْطَانٌ يُقَالُ لَهُ: خَُِنْزَبٌ, فَإِذَا أَحْسَسْتَهُ فَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْهُ, وَاتْفِلْ عَلَى يَسَارِكَ ثَلاَثًا)) . قَالَ فَفَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَهُ اللهُ عَنِّي .
(
صفة الصلاة: 128)

 

38 – الدعاء عند ختم القرآن

قال الشيخ – رحمه الله -:
179 –
وقد جاء في ذلك آثار كثيرة عن السلف الصالح, منها ما رواه ثابت البناني, قال: كان أنس رضي الله عنه إذا ختم القرآن جمع ولدَه وأهلَ بيتِه فدعا لهم . أخرجه الدارمي بسند صحيح. اهـ .
(
تحقيق لفتة الكبد: 18), (مرويات دعاء ختم القرآن: 58) .

 

39 – صلاة الضحى

180 – ((مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ (الْفَجْرَ) فِي جَمَاعَةٍ, ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ, ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ, كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ)) . (الصحيحة: 3403)

 

40 – دعاء صلاة الاستخارة

181 – ((إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ, ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ, وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ, وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ, فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلَا أَقْدِرُ, وَتَعْلَمُ وَلاَ أَعْلَمُ, وَأَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ. ثم تسميه باسمه بعينه. خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ, فَاقْدُرْهُ لِي, وَيَسِّرْهُ لِي, ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ. وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي, فَاصْرِفْهُ عَنِّي, وَاصْرِفْنِي عَنْهُ, وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ, ثُمَّ رَضِِّنِي بِهِ)) .
(
مختصر البخاري: 579)

 

41 – فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

182 – ((أَكْثِرُوا الصَّلاَةَ عَلَيَّ؛ فَإِنَّ اللهَ وَكَّلَ بِي مَلَكًا عِنْدَ قَبْرِي, فَإِذَا صَلَّى عَلَيَّ رَجُلٌ مِّنْ أُمَّتِي قَالَ لِي ذَلِكَ الْمَلَكُ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّ فُلاَنَ بْنَ فُلاَنَ صَلَّى عَلَيْكَ السَّاعَةَ)) .
(
الصحيحة: 1530)
183 – ((
كُلُّ دُعَاءٍ مَّحْجُوبٌ حَتَّى يُصَلَّى عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)) .
(
الصحيحة: 2035)
184 – ((
الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ, فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)) . (صحيح الجامع: 2878)
185 – ((
مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَنَسِيَ الصَّلاَةَ عَلَيَّ؛ خَطِىءَ بِهِ طَرِيقُ الْجَنَّةِ)) .
(
الصحيحة: 2337)
186 – ((
مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا لَمْ يَذْكُرُوا اللهَ فِيهِ, وَلَمْ يُصَلُّوا عَلَى نَبِيِّهِمْ, إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِمْ تِرَةً, فَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُمْ, وَإِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُمْ)) .
(
الصحيحة:74)
187 – ((
مَنْ صَلَّى عَلَيَّ مِنْ أُمَّتِي صَلاَةً مُخْلِصًا مِّنْ قَلْبِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرَ صَلَوَاتٍ, وَرَفَعَهُ بِهَا عَشْرَ دَرَجَاتٍ, وَكَتَبَ لَهُ بِهَا عَشْرَ حَسَنَاتٍ, وَمَحَا عَنْهُ عَشْرَ سَيِّئَاتٍ)) .
(
الصحيحة:74)

 

42 – الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة

188 – ((أَكْثِرُوا الصَّلاَةَ عَلَيَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ, وَلَيْلَةَ الْجُمُعَةِ, فَمَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاَةً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ عَشْرًا)) .
(
الصحيحة: 1407)
189 – ((
أَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنْ الصَّلاَةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ, فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ, قَالُوا: كَيْفَ تُعْرَضُ عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ ؟ قَالَ: إِنَّ اللهَ تَعَالَى حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ)) .
(
الصحيحة: 1527)

 

43 – قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

190 – ((مَنْ قَرَأَ سُورَةَ (الْكَهْفِ) فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ، أَضَاءَ لَهُ مِنْ النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ)) .
(
صحيح الترغيب: 736)
191 –
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ مَوْقُوفًا: ((مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ, أَضَاءَ لَهُ مِنْ النُّورِ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ)) .
(
صحيح الترغيب: 736)

 

44 – الدعاء في آخر ساعة يوم الجمعة

192 – ((اِلْتَمِسُوا السَّاعَةَ الَّتِي تُرْجَى فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ - بَعْدَ الْعَصْرِ إِلَى غَيْبُوبَةِ الشَّمْسِ -)) .
(
صحيح الترمذي: 489)
193 – ((
يَوْمُ الْجُمُعَةِ ثِنْتَا عَشْرَةَ سَاعَةً لاَ يُوجَدُ فِيهَا مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ – شَيْئًا, إِلاَّ أَتَاهُ إِيَّاهُ, فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ صَلاَةِ الْعَصْرِ)) . (صحيح أبي داود: 1048)
قال الشيخ - رحمه الله -: وقد صح اتفاق الصحابة أنها آخر ساعة من يوم الجمعة, فلا يجوز مخالفتهم. اهـ . (صحيح الترغيب: 1/444)

 

45 – الدعاء ليلة القدر

194 – ((اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي)) .
(
الصحيحة: 3337)

 

46 – دعاء الاستسقاء

195 – ((اللَّهُمَّ اسْقِنَا غَيْثًا مُغِيثًا, مَرِيئًا نَافِعًا, غَيْرَ ضَارٍّ, عَاجِلاً غَيْرَ آجِلٍ)) .
(
صحيح أبي داود: 1060)
196 – ((
إِنَّكُمْ شَكَوْتُمْ جَدْبَ دِيَارِكُمْ, وَاسْتِئْخَارَ الْمَطَرِ عَنْ إِبَّانِ زَمَانِهِ عَنْكُمْ, وَقَدْ أَمَرَكُمْ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ تَدْعُوهُ, وَوَعَدَكُمْ أَنْ يَسْتَجِيبَ لَكُمْ)), ثُمَّ قَالَ: (( (الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ . مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ) لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ, يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ, اللَّهُمَّ أَنْتَ اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ الْغَنِيُّ وَنَحْنُ الْفُقَرَاءُ, أَنْزِلْ عَلَيْنَا الْغَيْثَ, وَاجْعَلْ مَا أَنْزَلْتَ لَنَا قُوَّةً وَبَلاَغًا إِلَى حِينٍ)) .
(
صحيح أبي داود: 1064)
197 – ((
اَللَّهُمَّ أَغِثْنَا, اللَّهُمَّ أَغِثْنَا, اللَّهُمَّ أَغِثْنَا)) .
(
مختصر البخاري: 476)
198 – ((
اللَّهُمَّ اسْقِ عِبَادَكَ, وَبَهَائِمَكَ, وَانْشُر رَّحْمَتَكَ, وَأَحْيِ بَلَدَكَ الْمَيِّتَ)) .
(
صحيح أبي داود: 1067)

 

47 – الدعاء عند الريح

199 – ((الرِّيحُ مِنْ رَوْحِ اللهِ تَأْتِي بِالرَّحْمَةِ, وَتَأْتِي بِالْعَذَابِ, فَإِذَا رَأَيْتُمُوهَا فَلاَ تَسُبُّوهَا, وَسَلُوا اللهَ خَيْرَهَا, وَاسْتَعِيذُوا بِهِ مِنْ شَرِّهَا)) .
(
الصحيحة: 2756)
200 – ((
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا, وَخَيْرَ مَا فِيهَا, وَخَيْرَ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ, وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا, وَشَرِّ مَا فِيهَا, وَشَرِّ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ)) .
(
مختصر مسلم: 449)
201 – ((
لاَ تَسُبُّوا الرِّيحَ, فَإِذَا رَأَيْتُمْ مَا تَكْرَهُونَ فَقُولُوا: اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ هَذِهِ الرِّيحِ, وَخَيْرِ مَا فِيهَا, وَخَيْرِ مَا أُمِرَتْ بِهِ, وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذِهِ الرِّيحِ, وَشَرِّ مَا فِيهَا, وَشَرِّ مَا أُمِرَتْ بِهِ)) .
(
الصحيحة: 2756)
202 – ((
اللَّهُمَّ لَقَحًا لاَ عَقِيمًا)) .
(
صحيح الجامع: 4670)

 

48 – الدعاء عند الرعد

203 – ((كَانَ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ إِذَا سَمِعَ الرَّعْدَ تَرَكَ الْحَدِيثَ وَقَالَ: سُبْحَانَ الَّذِي (يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ) )) .
(
صحيح الكلم الطيب: 129),(صحيح الأدب المفرد: 723)

 

49 – الدعاء عند نزول المطر

204 – ((اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ صَيِّبًا نَّافِعًا)) .
(
مختصر البخاري: 515) (صحيح النسائي: 1522)

 

50 – الدعاء وقت المطر إذا خيف منه الضر

205 – ((اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا, اللَّهُمَّ عَلَى رُؤُوسِ الْجِبَالِ وَالآكَامِ وَالظِّرَابِ وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ)) .
(
مختصر البخاري: 476)

 

51 – ما يفعل عند نزول المطر

206 – ((عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ, قَالَ: فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ, فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ: ((لأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ)) )) .
(
مختصر مسلم: 448)

 

52 – الذكر بعد نزول الغيث

207 – ((مُطِرْنَا بِفَضْلِ اللهِ وَبِرِزْقِ اللهِ وَرَحْمَتِهِ)) .
(
مختصر البخاري: 476)

 

53 – الذكر عند رؤية الهلال

208 – ((اللهُ أَكْبَرُ, اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالأَمْنِ, وَالإِيمَانِ وَالسَّلاَمَةِ وَالإِسْلاَمِ ..رَبُّنَا وَرَبُّكَ اللهُ)) .
(
تراجع العلامة), (صحيح موارد الظمآن, صحيح لغيره إلا جملة التوفيق: 2374), (الصحيحة: 1816)

 

54 – الدعاء عند سماع صياح الديك بالليل

209 – ((إِذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدِّيَكَةِ بِاللَّيْلِ، فَاسْأَلُوا اللهَ تَعَالَى مِنْ فَضْلِهِ، وَارْغَبُوا إِلَيْهِ, فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكًا)) .
(
الصحيحة: 3183

 

55 – الاستعاذة عند سماع نباح الكلاب ونهيق الحمير بالليل

210 – ((أَقِلُّوا الْخُرُوجَ بَعْدَ هُدُوءٍ، فَإِنَّ ِللهِ دَوَابَّ يَبُثُّهُنَّ، فَمَنْ سَمِعَ نُبَاحَ الْكَلْبِ، وَنَهِيقَ الْحَمِيرِ بِاللَّيْلِ, فَتَعَوَّذُوا بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ، فَإِنَّهُنَّ يَرَيْنَ مَا لاَ تَرَوْنَ)) .
(
صحيح أبي داود: 5103),(صحيح الأدب المفرد: 937)
211 – ((
إِذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الْحِمَارِ بِاللَّيْلِ, فَتَعَوَّذُوا بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ, فَإِنَّهُ رَأَى شَيْطَانًا)) .
(
الصحيحة: 3183)

 

56 – النهي عن سب الديكة

212 – ((لاَ تَسُبُّوا الدِّيكَ فَإِنَّهُ يُوقِظُ لِلصَّلاَةِ)) .
(
صحيح أبي داود: 5101)

 

إفشاء السلام

213 – ((لاَ تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا, وَلاَ تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا, أَوَلاَ أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ ؟! أَفْشُوا السَّلاَمَ بَيْنَكُمْ)) .
(
مختصر مسلم: 42)
214 –
أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الإِسْلاَمِ خَيْرٌ ؟ قَالَ: ((تُطْعِمُ الطَّعَامَ, وَتَقْرَأُ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ)) .
(
مختصر مسلم: 63) (مختصر البخاري: 9)
215 – ((
وَقَالَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: ثَلاَثٌ مَنْ جَمَعَهُنَّ فَقَدْ جَمَعَ الإِيمَانَ: الإِنْصَافُ مِن نَّفْسِكَ, وَبَذْلُ السَّلاَمِ لِلْعَالَمِ, وَالإِنْفَاقُ مِنْ الإِقْتَارِ)) .
(
صحيح الكلم الطيب: 155)

 

58 – صفة إلقاء ورد السلام

216 – ((عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كُنَّا إِذَا سَلَّمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا قُلْنَا: وَعَلَيْكَ السَّلاَمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ وَمَغْفِرَتُهُ)) .
(
الصحيحة: 1449)
217 – ((
قَالَ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ, فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلاَمَ ثُمَّ جَلَسَ, فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (عَشْرٌ) ثُمَّ جَاءَ آخَرُ, فَقَالَ: السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ, فَرَدَّ عَلَيْهِ فَجَلَسَ, فَقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (عِشْرُونَ) ثُمَّ جَاءَ آخَرُ, فَقَالَ: السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ, فَرَدَّ عَلَيْهِ فَجَلَسَ, فَقَالَ: (ثَلاَثُونَ) )) .
(
صحيح أبي داود: 5195)

 

منقول من شبكة سحاب السلفيه 

 

 

  

 

الأقسام الرئيسية:

المشائخ والعلماء: