قراءة سورة يس والمولد ليلة النصف من شعبان

السؤال الأول والثاني والخامس من الفتوى رقم ( 2222 ) :

س1: عندنا مساجد يجتمع فيها أناس في ليلة خمس عشرة من شعبان ويقرؤون سورة يس ثلاث مرات ويقرؤون المولد .

ج1 : هذا من البدع، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: صحيح البخاري الصلح (2697) ، صحيح مسلم الأقضية (1718) ، سنن أبي داود السنة (4606) ، سنن ابن ماجه المقدمة (14) ، مسند أحمد (6/256). من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ، وقوله في الحديث:

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 64)

وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة .

والعبادات مبناها على الأمر والنهي والاتباع، وهذا العمل لم يأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يفعله ولا فعله أحد من الخلفاء الراشدين ولا من الصحابة والتابعين.

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في بعض ألفاظ الحديث الصحيح: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ، وهذا العمل ليس عليه أمره صلى الله عليه وسلم فيكون مردودا يجب إنكاره؛ لدخوله فيما أنكره الله ورسوله، قال تعالى: أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وهذا الأمر مما أحدثه الجهلة بغير هدى من الله، وقد كتب سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رسالة في [حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان والاحتفال بليلة الإسراء والمعراج]

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو نائب رئيس اللجنة الرئيس
عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 65)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 66)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 67)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 68)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 69)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 70)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 71)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 72)

(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 73)

الأقسام الرئيسية: