نصيحة لشاب في بداية طريق الاستقامة

 

نصيحة لشاب في بداية طريق الاستقامة
 
السؤال:
 ما نصيحتكم لشاب في بداية طريق الاستقامة؟
الجواب:
 نصيحتنا لهٰذا الشاب الذي هو في اتجاه سليم -إن شاء الله-:
أولاً: أن يسأل الله الثبات -دائمًا- والصواب.
ثانيًا: أن يُكثِر من قراءة القرآن بتدبُّر؛ لأنَّ هٰذا القرآن له أثر كبير على القلب، إذا قرأه الإنسان بالتدبُّر.
ثالثًا: أن يحرص علىٰ ملازمة الطاعات، وألا يمل أو يكسل، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم استعاذ من العجز والكسل.
رابعًا: أن يحرص علىٰ مصاحبة الأخيار، ويبتعد عن مصاحبة الأشرار.
خامسًا: أن ينصح نفسَه حينما تؤثِّر هٰذه النفس عليه؛ وتقول له: "إن المدى بعيد، والطريقَ طويل"؛ فلينصح نفسه وليثبُت؛ لأن الجنة حُفَّت بالمكاره، والنار حُفَّت بالشهوات.
سادسًا: أن يبتعد عن قرناء السوء، حتىٰ ولو كانوا أصحابًا له من قبل؛ لأن قرناء السوء يؤثِّرون عليه؛ ولهٰذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: ((مَثَلُ الجليس السوء كنافخ الكير؛ إما أن يُحرِقَ ثيابك، وإما أن تجد منه رائحة خبيثة)).
لقاء الباب المفتوح (70/ 23)

الأقسام الرئيسية:

المشائخ والعلماء: