بذل الجهود لمنع اقتحام المسجد الاقصى من الإرهابيين اليهود

بذل الجهود لمنع اقتحام المسجد الأقصى من الإرهابيين اليهود


بذل الجهود لمنع اقتحام المسجد الأقصى من الإرهابيين اليهود

الحمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ اللهِ أما بعد:

فإن الله جل وعلا ذكر عن اليهود أنهم أهل فتنة وفساد ، وأنهم يسعون لإشعال الحروب ، وأهل نقض للمواثيق والعهود ..

قال تعالى: { وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}

قال تعالى : {قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ}

فهم قومٌ على الله مفترون ، ولرسله مكذبون، وعلى الغدر والخيانة قائمون، وللباطل مؤيدون ، وللحق محاربون، وعن سبيل الله صادون، ولأولياء الله معادون..

فلعنة الله عليهم ما أفسدهم ..

وقبحهم الله ما أظلمهم ..

وأهلكهم الله ...على الله ورسله ما أجرأهم ..

وواجب قتالهم مقيد بالاستطاعة ؛ قال تعالى: { فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}، وقال تعالى: { لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}

وتجب مراعاة المصالح والمفاسد..

=========================

وإن من تتابع شرورهم وخطوبهم وفتنهم ما عزم عليه جماعة من متطرفي اليهود –وكلهم متطرفون- ، وإرهابي التلمود –وكلهم إرهابيون- ؛ من اقتحام –اليوم الأحد- للمسجد الأقصى مسرى رسول الله -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- ، وتدنيس لبيت الله الذي وعد من يصلي فيه بغفران الذنوب، ومضاعفة الأجر ..

قال رسول الله -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- : ((إن سليمان بن داود سأل ربه ثلاثاً فأعطاه اثنتين ، ونحن نرجو أن يكون أعطاه الثالثة.

سأله حكماً يصادف حكمه فأعطاه إياه، وسأله ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته، لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد ، أن يخرج من خطيئته كيوم ولدته أمه . نحن نرجو أن يكون الله قد أعطاه إياه )).

وعن أبي ذر -رَضِيَ اللهُ عنهُ- أنه سأل رسول الله -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- عن الصلاة في بيت المقدس أفضل أو في مسجد رسول الله -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- ؟

فقال: ((صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه ولنعم المصلى هو أرض المحشر والمنشر وليأتين على الناس زمان ولقيد سوط أو قال قوس الرجل حيث يرى منه بيت المقدس خير له أو أحب إليه من الدنيا جميعاً)) .

فالواجب على أهل الإسلام بذل الجهد لكفِّ شر اليهود عما يخطط له متطفروهم ، وإرهابيوهم –وكل اليهود إرهابيون- لدفع هؤلاء وردهم على أعقابهم ..

وإن من تلك الجهود :

أولاً: أشرف ما تقوم به أمَّة الإسلام تجاه ذلك الاقتحام : أن يرفع المسلمون أيديهم إلى الله متضرعين أن يهلك هذه العصابة المحتلة الغاشمة ، وأن تطلب من الله وتبتهل إليه أن يحفظ المسجد الأقصى من مكر اليهود، وأن يطهره من رجسهم ودنسهم ..

ثانياً : ضغط العالم الإسلامي على القوى العالمية لمنع الإرهابيين من تنفيذ مخططاتهم ..

ثالثاً: أن يستفيدوا من هذه الحادثة لتجديد المطالبة بإجلاء اليهود عن الأراضي المحتلة ..

=========================

نداء لأهل الإسلام

فيا أيها المسلمون : ادعوا الله أن يرفع ما بالأمة من البأس ، وما في قلوب الكثيرين من اليأس ..

ويا أيها المسلمون : تمسكوا بكتاب ربكم ، وسنة نبيكم -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- على منهج من سبق من سلفكم ؛ تُفلحوا وتَنْجَحوا ، ولعدوكم تَقْهَروا وتَغلِبوا ..

أيها المسلمون : جاهدوا عدوكم على قدر طاقتكم ووسعكم خلف ولاة أمركم ..

أيها المسلمون : اتفقوا ولا تفَرَّقوا ، وبحبل الله تمسكوا واعتصموا ، ولمنهج السلف الصالح اسلكوا ..

أيها المسلمون : انبذوا الحزيات والقوميات ، والجاهليات من معتقدات علمانية أو شيوعية أو حزبية تكفيرية ..

أيها المسلمون : لا يثيرنكم الحماس فيجعلكم لقمة سائغة في فم عدوكم ..

فاصبروا ، واثبتوا ، وسيروا خلف ولاة أمركم من العلماء والأمراء ، وجاهدوا بما أمركم الله ولا تعتدوا ..

واعلموا أن النصر مع الصبر ، وأن مع العسر يسراً، ولن يغلب عسر يسيرين ..

{وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

اللهم يا عزيز يا جبار

اللهم يا واحد يا قهار

اللهم يا كبير يا متعال

اللهم يا شديد العقاب

اللهم يا أحد يا صمد

يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد

اللهم يا حي يا قيوم

اللهم يا ذا الجلال والإكرام

اللهم يا ذا العزة التي لا ترام

يا من بيده الإيجاد والاصطلام

يا قوي يا متين

اللهم يا منزل الكتاب

اللهم يا مجري السحاب

اللهم يا هازم الأحزاب

اهزم اليهود ، وردهم على أعقابهم خائبين خاسرين

اللهم نجي المسجد الأقصى من أيدي اليهود الغاصبين

اللهم أهلك اليهود المحتلين

اللهم أحصهم عددا ، واقتلهم بددا، ولا تغادر منهم أحداً

اللهم احفظ عبادك المؤمنين ، وحزبك الموحدين ..

وقهم شرور الأشرار ، وكيد الفجار يا عزيز يا قهار

وصلَّى اللهُ وسلَّم على نبينا محمد

والحمد لله رب العالمين

هذا والله أعلم. وصلَّى اللهُ وسلَّم على نبينا محمد

كتَبَهُ: أبو عمر أسامةُ العُتَيْبِي

من موقع فضيلة الشيخ أبو عمر أسامة العتيبي حفظه الله.

 

الأقسام الرئيسية: