هل عدم إيراد الحديث في الصحيحين يدل على ضعفه عند الشيخين البخاري ومسلم؟

 

الأقسام الرئيسية:

تحقيق التوحيد في عبادة الحج

 

الخطبة الأولى:

 

... ورضي لنا دين الإسلام، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ربوبيته وإلهيته وأسماءه وصفاته، (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) [الرحمن:78]، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله، أفضل من صلى وصام، ووقف بالمشاعر وطاف بالبيت الحرام، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه البررة الكرام، وسلم تسليماً كثيراً، أما بعد.

الأقسام الرئيسية:

شروط وجوب الحج على المرأة وأحكام النيابة

 

شروط وجوب الحج على المرأة وأحكام النيابة

 

الأقسام الرئيسية:

الخلاف بين العلماء أسبابه وموقفنا منه

 

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلِّم تسليماً.

الأقسام الرئيسية:

المشائخ والعلماء:

حكم بطاقة الائتمان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى صحبه ومن اهتدى بهداه.

أما بعد: فإن هذه الرسالة، كشفت - بحمد الله تعالى - عن حيلة جديدة للمرابين، لجر الناس إلى أكل الربا، وامتصاص أموالهم، ووقوعهم في المأثم والمغرم، تحت هذا الغطاء الجذاب: "بطاقة الائتمان" وهي في حقيقتها: "قرض ربوي بفوائد معجلة ومؤجلة" وقد أجمع المسلمون على تحريمه، وأنه عين الربا المحرم تحريم غاية لا وسيلة. وقد نفدت هذه الرسالة في طبعتها الأولى، فرأينا من الخير إعادة طباعتها، وتسويقها، بياناً للناس، وتحذيراً من التعامل بها، وبالله التوفيق .

الأقسام الرئيسية:

المشائخ والعلماء:

كيف ندعو العوام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فنقول: الدعوة إلى الله تحتاج إلى علم أولاً. 
قال تعالى: {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي }يوسف108

ثم تحتاج إلى حكمة ؛ وهي وضع الأمور في مكانها ـ الشدة مكان الشدة واللين مكان اللين ـ قال تعالى: {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }البقرة269

الأقسام الرئيسية:

المشائخ والعلماء:

العلمانية حقيقتها وخطورتها

 

الأقسام الرئيسية:

وُجُوبِ طَاعَةِ الأُمَرَاءِ فِى غَيْرِ مَعْصِيَةٍ وَتَحْرِيمِهَا فِى الْمَعْصِيَةِ.

 لأدلة الشرعية على عدم جواز الخروج على ولاة الأمور

من صحيح مسلم

باب وُجُوبِ طَاعَةِ الأُمَرَاءِ فِى غَيْرِ مَعْصِيَةٍ وَتَحْرِيمِهَا فِى الْمَعْصِيَةِ.

الأقسام الرئيسية:

Pages

Subscribe to شبكة النصيحة الإسلامية RSS