أذكار الصباح

ووقتها من بعد صلاة الصبح إلى طلوع الشمس...

1-أصبحنا و أصبح المللك لله،و الحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شىء قدير، رب أسألك خير ما فى هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده، ربِ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، رب أعوذ بك من عذاب فى النَار وعذاب فى القبر.(1)


2-اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور. (2)

3-اللهم أنت ربى، لا إله إلا أنت، خلقتنى وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما أستطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علىَ، و أبوء بذنبى، فاغفر لى، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. (3)

4- اللَهمَ فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشَهادة، ربَ كلِ شىء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسى وشرَ الشَيطان وشركه، وأن أقترف على نفسى سوءا أو أجرَه إلى مسلم. (4)

5-سورة الإخلاص:
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)}  (ثلاث مرات).

سورة الفلق:
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)}   (ثلاث مرات).

سورة الناس:
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ (6)}     (ثلاث مرات).  (5)

6-اللَهم إنى أصبحت أشهدك، و أشهد حملة عرشك، وملائكتك، وجميع خلقك، أنَك أنت الله، لا إله إلا أنت، وأنَ محمدا عبدك ورسولك.    (أربع مرات).    (6)

-7باسم الله الذى لا يضرُ مع إسمه شىءٌ فى الأرض ولا فى السَماء، وهو السميع العليم.  
(ثلاث مرات).  (7)  


8-رضيت بالله ربَا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيَا.(8) 

   
9- اللَهم ما أصبح بى من نعمة أو بأحد من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، لك الحمد ولك الشكر. (9)


10- اللَهم إنى أسألك العافية فى الدنيا والأخرة، اللَهم إنى أسألك العفو و العافية فى دينى ودنياى، وأهلى ومالى، اللَهم أستر عوراتى وأمن روعاتى، اللَهم احفظنى من بين يدى، ومن خلفى، وعن يمينى، وعن شمالى، ومن فوقى، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتى. (10)


11- لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك، وله الحمد وهو على كلِ شىءٍ قدير. (11)

12- يا حى يا قيُوم، برحمتك أستغيث، أصلح لى شأنى كله، ولا تكلنى إلى نفسى طرفة عين أبدا. (12)


13-اّية الكرسى:
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم:
{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)}.   (13)
14-لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيى ويميت، وهو على كل شىء قدير. (عشر مرات) (14).


15-سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته. (ثلاث مرات)


16-أصبحنا و أصبح الملك لله ربِ العالمين، اللَهم إنى أسألك خير هذا اليوم، فتحه، ونصره، ونوره، وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شرِ ما فيه وشر مابعده. (16)


17-اللَهم عافنى فى بدنى، اللَهم عافنى فى سمعى، اللَهم عافنى فى بصرى، لا إله إلا أنت.
اللَهم إنى أعوذ بك من الكفر و الفقر وأعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات) (17)


18- أصبحنا على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، و دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين. (18)


19- اللَهم إنى أسألك علما نافعا، ورزقا طيبا، وعملا متقبلا. (19)


20- حسبى الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو ربُ العرش العظيم. (سبع مرات) (20)


21- أستغفر الله. (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل) (21)


22-  سبحان الله. (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل)
    - الحمد لله. (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل)
    - الله أكبر (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل)
    - لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شىء قدير
. (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل) (22)


23- سبحان الله وبحمده.  أو سبحان الله العظيم وبحمده. (مئة مرة وكلما زاد كان أفضل)(23)


24
- اللَهم صلى على محمد وعلى اّل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى اّل إبراهيم، إنك حميد مجيد.
اللَهم بارك على محمد، و على اّل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى اّل إبراهيم.إنك حميد مجيد (عشر مرات) (24)

 

 


1)-صحيح: أخرجه مسلم فى صحيحه(2723)، وأبو داود(5071)، والترمذى(3390)، وأحمد(4192) عن عبد الله بن مسعود رضىَ الله عنه: "كان نبىَ الله صلى الله عليه وسلمإذا أمسى قال.......،و إذا أصبح قال ذلك أيضا...." الحديث.

2)-صحيح: أخرجه البخارى فى الأدب المفرد(ح1199)، وأبو داوود(5068)، والترمذى(3391) ، وابن ماجه(3868
)، وابن حبان(2354)، وأحمد(2/354)، والهيثمى(10/114)، والبغوى(1325/5/112)، عن أبى هريرة، عن النبىِ صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول إذا أصبح: "اللَهم بك أصبحنا......".

3)-صحيح: أخرجه البخارى فى صحيحه(5947)، والنسائى(5963)، والطبرانى فى الكبير(7173/7) عن شداد بن أوس رضىَ الله عنه عن الَنَبى صلى الله عليه وسلم قال: "سيد الاستغفار:....قال: ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسى؛ فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة".

4)-صحيح: أخرجه الترمذى(3529)، والبخارى فى الأدب المفرد(1204) من طريق أبى راشد الحبرانى: أن أبا بكر الصديق رضىَ اللله عنه قال: يا رسول الله علمنى ما أقول إذا أصبحت وإذا أمسيت؟ فقال: يا أبا بكر قل: اللَهم فاطر السموات والأرض....".
قواه الحافظ ابن حجر رحمه الله فى نتائج الأفكار(2/346-345)، وقال الشيخ ناصر رحمه الله: "إسناده صحيح".

5)-حسن: أخرجه الترمذى(3575)، وأبو داود(5082)، والنسائى(5443)، وأحمد(5312) عن معاذ بن عبد الله بن خبيب، عن أبيه أنه قال: "......قال: قل: قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسى وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شىء".

6)-حسن بشواهد: أخرجه أبو داود فى سننه(5069): "من قال حين يصبح أو يمسى:....أعتق الله ربعه من النار، ومن قالها مرتين؛ أعتق الله نصفه من النار، ومن قالها ثلاثا؛ أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار، ومن قالها أربعا؛ أعتقه الله تعالى من النار".
وعند الترمذى (3495) بنون الجمع إلى أن قالك " إلا غفر الله له ما أصاب فى يومه ذلك، وإن قالها حين يمسى غفر الله له ما أصاب فى تللك الليلة من ذنب".

7)-صحيح: أخرجه الترمذى(3385)، وابو داود(5088،5089)، وابن ماجه(3869)، وابن حبان فى صحيحه(
2352-موارد) مختصرا، وأحمد فى المسند(1/66،62) جميعا من طريق أبان ابن عثمان بن عفان يقول: سمعت عثمان-يعنى ابن عفان- يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من قال :.......لم يصبه بلاء حتى يصبح ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسى، وقال: فأصاب أبان بن عثمان الفالج، فجعل الرجل الذى سمع منه الحديث ينظر إليه، فقال: مالك تنظر إلىَ؟ فوالله ما كذبت على عثمان، ولا كذب عثمان على النبى صلى الله عليه وسلم، ولكن اليوم الذى أصابنى فيه ما أصابنى غضبت، فنسيت أن اقولها".
قال الألبانى فى صحيح الجامع(5621): "حديث صحيح".

8)-صحيح: أخرجه النسائى(2/57)، وأحمد (3/14)، والبيهقى(158/9)، وابن حبان(4593) عن أبى سعيد الخدرى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قال:.....وجبت له الجنة".
وصححه الشيخ ناصر فى الصحيحة(334)، وفى غيرها.

9)-حسن: أخرجه أبو داود(5073)، وابن حبان(2361) عن عبد الله بن غنَام: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من قال حين يصبح:....فقد أدَى شكر يومه، ومن قال مثل ذلك حين يمسى؛ فقد أدى شكر ليلته".
حسنه الحافظ اب حجر رحمه الله فى شرح الأذكار(3/107). وحسن الشيخ ابن باز إسناده، انظر تحفة الأخيار (ص24).

10)-صحيح: أخرجه أبو داود(5074)، وأحمد فى المسند(2/25)، وابن ماجه(3871)، وابن حبان فى صحيحه(2356)، والحاكم(1/517)(1/517)، والنسائى(8/282) مختصرا، عن عبد الله بن عمر قال: " لم يكن النبى صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الكلمات حين يمسى وحين يصبح:....".
صححه الحاكم ووافقه الذهبى، وقال الحافظ فى "امالى الأذكار": حديث حسن، كما فى " الفتوحات الربانية" لابن علَان(3/108)، وصححه الشيخ ناصر فى صحيح الموارد(2/424/2356) وغيره.

11)-صحيح: أخرجه أبو داود(5077)، وان ماجه(2/1272/3867)، وأحمد فى المسند(4/60)، والنسائى فى عمل اليوم والليلة(27) عن أبى عياش الزرقىِ: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من قال إذا أصبح:.....كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل، وكتب له عشر حسنات، وحط عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان حرز من الشيطان حتى يمسى، وإن قالها إذا أمسى؛ كان له مثل ذلك حتى يصبح".

12)-حسن: أخرجه الحاكم(1/545)، وابن السنى(48) عن أنس بن مالك رضىَ الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة: " مايمنعك أن تسمعى ما أوصيك به؟ أن تقولى إذا أصبحت و إذا أمسيت....". قال الحاكم: صحيح على شرطهما ووافقه الذهبى. وصححه الشيخ ناصر فى صحيح الترغيب والترهيب(1/417/661).

13)-صحيح: أخرجه النسائى فى عمل اليوم والليلة(960) والطبرانى فى الكبير(541) عن أبىِ بن كعب أ، الجنىِ قال له: ".....ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسى فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر له ذلك له فقال : "صدق الخبيث".

14)-صحيح:أخرجه أحمد(5/420)، والطبرانى(3883) عن أبى أيوب الانصارى رضىَ الله عته أنه قال- وهو فى أرض الروم-: " إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قال غدوة:.... كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، وكن له قدر عشر رقاب، وأجاره الله من الشيطان، ومن قالها عشية فمثل ذلك".
صحَحه الشيخ ناصر فى الصحيحة(2563).

15)-صحيح: أخرجه مسلم(2090)، وأبو داود(1503)، والترمذى(3555)، والنسائى(1351)، وابن ماجه(380)عن ابن عباس رضىَ الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من عند جويرية-وكان اسمها برَة فحول اسمها-، فخرج وهى فى مصلاها، ورجع وهى فى مصلاها، فقال: لم تزالى فى مصلاك هذا؟ قالت: نعم. قال: قد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات، لو وزنت بما قلت لوزنتهن:...".

16)-حسن: أخرجه أبو داود(5084) عن أبى بن مالك الأشعرى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا أصبح أحدكم فليقل:... ثم إذا أمسى فليقل مثل ذلك".
وحسنه الشيخ ناصر فى صحيح الجامع(352).

17)-حسن: أخرجه أبو داود(5090) عن عبد الرحمن بن أبى بكرة أنه قال لأبيه: " يا أبت إنى أسمعك تدعو كل غداة: "......، تعيدها حين تصبح ثلاثا، وثلاثا حين تمسى، فقال: إنى سمعت رسول الله صلى الله يدعو بهنَ، فأنا أحب أن أستن بسنته". قال الشيخ ناصر فى صحيح سنن أبى داود(3/251): "حسن الإسناد".

18)-صحيح: أخرجه النسائى فى عمل اليوم والليلة(343)، وأحمد فى المسند(3/407)، والدرامى فى السنن(2/2688) عن عبد الرحمن بن أبزى قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصبح قال....".

19)-صحيح: أخرجه ابن ماجه(925)، وابن السنى فى عمل اليوم والليلة(53) عن أم سلمة رضى الله عنها:" أن النبى صلى الله عليه سلم كان يقول إذا صلى الصبح حين يسلم:...".

20)-حسن: أخرجه أبو داود(5081)، وابن السنى فى عمل اليوم و الليلة(70) من حديث أبى الدرداء أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "من قال فى كل يوم حين يصبح وحين يمسى:..... كفاه الله ما أهمَه من أمر الدنيا والاخرة".
قال الشيخ الأرناؤوط فى تحقيقه على زاد المعاد(2/376): وإسناد أبى داود رجاله ثقات، لكن فيه زيادة منكرة وهى: " صادقا كان بها أو كاذبا".

21)-صحيح: أخرجه العقيلى فى الضعفاء(ص411)، وأبو نعيم فى أخبار أصبهان(1/60) من طريق الطبرانى بسند صحيح، عن أبى بردة بن أبى موسى، عن أبيه قال: " جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن جلوس فقال: ما أصبحت غداة قط إلا أستغفرت الله فيها مئة مرة". صححه الشيخ ناصر فى السلسلة الصحيحة(1600)، وفى صحيح الجامع(5410).

22)حسن: أخرجه النسائى فى عمل اليوم والليلة(476/821) عن عمرو بن شعيب، عن ابيه، عن جده  عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قال: (سبحان الله) مئة مرة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها؛ كان أفضل من مئة  بدنة، ومن قال(الحمد لله) مئة مرة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها؛ كان أفضل من مئة فرس يحمل عليها فى سبيل الله، ومن قال (الله أكبر) مئة مرة؛ قبل طلوع الشمس وقبل غروبها؛ كان أفضل من عتق مئة رقبة، ومن قال: ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شىء قدير)مئة مرة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها؛ لم يجىء يوم القيامة أحد بعمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد عليه".

23)-صحيح: أخرجه مسلم فى صحيحه(2692)، والترمذى(3469)، والنسائى فى عمل اليوم والليلة(380/ح568) عن أبى هريرة، عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "من قال حين يصبح وحن يمسى: سبحان الله وبحمده مئة مرة، ام يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه".
قال أبو عيسى: " هذا حديث حسن صحيح غريب".
وعند أبى داود(5091) عن أبى هريرة رضىَ الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قال حين يصبح: سبحان الله العظيم وبحمده مئة مرة، وإذا أمسى كذلك؛ لم يواف أحد من الخلائق بمثل ما وافى".
وبنحوه عند البخارى فى الدعوات(6042) عن أبى هريرة رضىَ الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من قال: سبحان الله وبحمده فى يوم مئة مرة؛ حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر".